شخصية رئيسية في الكونجرس الأمريكي ستتخذ إجراءات

زُعم أن زيارة إلى تايوان ، التي هي في نزاع على السيادة مع الصين، يمكن أن يقوم بها رئيس مجلس النواب الجديد كيفن مكارثي.

 

قوبلت زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايوان في الأشهر الماضية بردة فعل من الصين. وزُعم أن زيارة إلى تايوان، التي هي في نزاع على السيادة مع الصين، يمكن أن يقوم بها رئيس مجلس النواب الجديد كيفن مكارثي.

 

يذكر أن التوتر بين الصين والولايات المتحدة، بعد زيارة رئيسة مجلس النواب السابقة، نانسي بيلوسي، للجزيرة في أغسطس 2022، قد يكون محتملًا هذه المرة أيضًا. تم اقتراح أن يقوم رئيس مجلس النواب الأمريكي المنتخب حديثًا، كيفن مكارثي، بزيارة تايوان، التي تخوض نزاعًا على السيادة مع الصين، هذا العام.

 

من المتوقع أن تتم الزيارة في فصل الربيع

 

أفادت محطة "بانشبول نيوز" التي تتخذ من واشنطن مقرا لها، والمعروفة بأخبارها عن التطورات في الكونجرس الأمريكي، أن وزارة الدفاع تجري الاستعدادات لزيارة مكارثي المحتملة. وورد في النبأ الذي يستند إلى "مسؤول مشارك بشكل مباشر في الاستعدادات" أن مسؤولي البيت الأبيض "يتوقعون أن تتم الزيارة في الربيع".

 

وتولى كيفن مكارثي رئاسة الجمهورية من الديموقراطية نانسي بيلوسي بعد فوز حزبه بأغلبية في مجلس النواب في انتخابات التجديد النصفي للكونغرس. تم انتخاب مكارثي بعد 15 جولة من التصويت الخلافي وأدى اليمين في 7 يناير.

531 شخصًا قرأوا هذا الخبر!
26/01/2023
تعليقات
تعليق
0 هناك تعليقات.