علي بابا متهم بالتجسس في أوروبا

 

تم التحقيق في مقر أكبر شركة للتجارة الإلكترونية في الصين، علي بابا، في أوروبا؛ للاشتباه في التجسس.

تم التحقيق في المقر الأوروبي لشركة علي بابا الصينية، أكبر شركة للتجارة الإلكترونية في الصين، ومالك ترينديول، الذي يوفر الخدمات في تركيا؛ للاشتباه في قيامه بالتجسس.

علي بابا يجمع معلومات استخباراتية للصين

وفي إشارة إلى الذراع اللوجستية للشركة في مطار الشحن في مدينة لييج، قالت أجهزة الأمن إنها تعمل على اكتشاف "أنشطة تجسس أو تدخل محتملة" من قبل كيانات صينية بما في ذلك علي بابا، حسبما ذكرت الصحيفة. في التحقيقات، لوحظ أن شركة علي بابا كانت تبيع معلومات استخباراتية للصين في انتهاك لقوانين الأمن البلجيكية.

جميع الشركات الصينية لديها مشكلة أمنية

وقال جهاز أمن الدولة البلجيكي لصحيفة فاينانشال تايمز إن وجود علي بابا "يشكل نقطة اهتمام بالنسبة له" بسبب تشريع يجبر الشركات الصينية على مشاركة بياناتها مع السلطات وأجهزة المخابرات الصينية.

ووقعت علي بابا اتفاقية مع الحكومة البلجيكية في عام 2018 لإطلاق مركز للتجارة الإلكترونية، تديره ذراعها اللوجستية كاينياو، بما يشمل استثمارات في البنية التحتية اللوجستية.

 

89 شخصًا قرأوا هذا الخبر!
11/10/2023
تعليقات
تعليق
0 هناك تعليقات.