الصين تستغل الأطفال الأويغور في المناجم

تستغل السلطات الصينية الأويغور وحتى الأطفال في العمل القسري كعبيد، في مختلف المناجم والمصانع والحقول وغيرها. وقد كشفت التقارير أن الصين تجبر الأطفال الأويغور على العمل القسري في المناجم. حيث تبين أن من بين الأشخاص الأويغور الذين ما زالوا تحت الأنقاض نتيجة انهيار المنجم، شابان أويغوريان تتراوح أعمارهما بين 18 و19 عامًا، وتم إجبارهما على العمل منذ 2020 حين لم يتجاوزا 16 و17 عامًا.

544 شخصًا قرأوا هذا الخبر!
16/02/2023
تعليقات
تعليق
0 هناك تعليقات.