حكم على ابنة العالم الشهيد بالسجن المؤبد

علم أن الأستاذة نظيرة محمد صالح ابنة المرحوم العلامة محمد صالح وزوجها الشاعر المعروف عادل تونياز قد حكم عليهما بالسجن المؤبد.

 

العلامة محمد صالح – رحمه الله -، هو أحد أعظم علماء الدين والمفكرين في تركستان الشرقية، والذي ترجم القرآن الكريم للغة الأويغورية وهي الترجمة الأولى والوحيدة للقرآن، وترجم كتبا عربية مثل صحيح البخاري، وسيرة النبي، و رياض الصالحين إلى اللغة الأويغورية، وله العديد من الأعمال. لقد استشهد في 24 يناير 2018م، عن عمر يناهز 82 عاما، في سجن حيث كانت تحتجزه الصين.

 

تم اعتقال ما يقرب من 20 من أقاربه

 

في ديسمبر 2018م، وردت أنباء عن اعتقال ما يقرب من 20 من أقارب الشهيد الراحل، بمن فيهم ابنته الباحثة والكاتبة نظيرة، وزوجها الشاعر والكاتب المعروف وموظف ما يسمى بمحطة الإذاعة العامة في شينجيانغ (تركستان الشرقية) عادل تونياز. منذ ذلك الحين، لم يسمع أية أخبار عنهم.

 

وبحسب آخر المعلومات، علم أن الأستاذة نظيرة محمد صالح وزوجها عادل تونياز قد حكم عليهما بالسجن المؤبد.

 

وورد أنه فور سجن الأستاذة وزوجها المتهمين بـ "التحريض على الإرهاب والتطرف الديني"، تم القبض على نجلهما الأكبر عمران عادل البالغ من العمر 19 عامًا، وتم إرسال الأبناء الآخرين لمؤسسات رعاية الطفل.

 

تركستان الشرقية وطن إسلامي منذ ألف عام

 

تقوم السلطات الشيوعية الصينية، التي احتلت تركستان الشرقية منذ 73 عامًا، باعتقالات تعسفية منذ عام 2016م ضد علماء الدين والعلماء والمفكرين والفنانين وأولئك الذين يشكلون المجتمع.

 

في تركستان الشرقية، التي كانت أرضًا إسلامية منذ ألف عام، يتعرض الشعب اليوم لاضطهاد غير مسبوق. يتعرض الشعب للاضطهاد في أراضيهم، ويتحولون إلى أقلية ويتم نسيانهم بشكل منهجي. الاضطهاد الصيني في تركستان الشرقية، لا يمكن مقارنته بالدمار الذي تسبب فيه الغزو المغولي للعالم الإسلامي.

 

تم تقييد المعتقد الديني للناس، وتم تدمير آلاف المساجد أو تحويلها إلى أماكن ترفيهية. كما يتم جمع القرآن والكتب الدينية وحرقها أمام الشعب، ويضطر الصائمون إلى شرب الخمر، وإذا تم القبض على المسلم الذي يصلي فيحكم عليه بالسجن لمدة 10 سنوات. وأيضا يُجبر الشباب المسلمون على الزواج من الصينيين، حتى استخدام اللغة الأويغورية غير مسموح بها، ولا يتم التسامح مع أي عنصر من عناصر هوية الأويغور.

623 شخصًا قرأوا هذا الخبر!
25/01/2023
تعليقات
تعليق
0 هناك تعليقات.