اتفاق فيلم بين قيرغيزستان والصين

بعد قمة الصين - آسيا الوسطى الأسبوع الماضي، علم أنه تم التوصل إلى اتفاق بين السلطات القيرغيزية والصينية لاستثمار ضخم قدره 63 مليون دولار لفيلمين تلفزيونيين.

 وبحسب النبأ الذي نشرته الصحف القيرغيزية في 22 مايو، أفادت الأنباء أن قرغيزستان والصين اتفقتا على مسلسلين تلفزيونيين هما "الريح على طريق الحرير" و "الحب في بيشكيك".

وفقًا لوزارة الثقافة في قيرغيزستان، تم البدء في المشاريع بناءً على طلب الجانب الصيني، وتم إبرام اتفاقيات أولية مع شركة أفلام شنشي تيانهان شينغديان التابعة لوزارة الثقافة والإعلام والرياضة وسياسة الشباب في جمهورية قيرغيزستان من أجل تصوير فيلم "الريح على طريق الحرير".

جميعه من أجل سياسة الصين

وبحسب المعلومات، فقد أفيد أن تصوير المسلسل المكون من 40 حلقة، والذي سيبدأ تصويره من الربع الثاني من العام الجاري، سيتم تصويره في مدن ومحافظات مختلفة من كازاخستان وأوزبكستان، وكذلك قيرغيزستان، ودول أخرى. الميزانية المخصصة فقط لسلسلة "الريح على طريق الحرير" 38 مليون دولار.

وذكر أيضا أنه تم التوصل إلى أول اتفاق بين وزارة الثقافة في قيرغيزستان وشركة Beijing Zhongyi Boyu Culture Media لتصوير المسلسل التلفزيوني "حب في بشكيك"، وتم تخصيص ميزانية قدرها 25 مليون دولار للمشروع.

أفاد المراقبون أن طرد الصين حتى من هوليوود بسبب محتواهم الدعائي المكثف على جدول الأعمال الدولي، وأن المسلسل التلفزيوني المتفق عليه مع قيرغيزستان سيكون مخصصًا فقط للدعاية الصينية، وإلى أي مدى يعيش الشعبان الصيني والتركستاني معًا في وئام مع بعضهما البعض لسنوات عديدة، ومدى قوة الصين وسلمها، ويعكس أن الصين لها رأي في أراضي آسيا الوسطى (تركستان)، وتواجه متاعب الدول المجاورة في التنمية والاقتصاد وفي كل مجال. وأشاروا إلى أنه سيكون مليئًا بمحتوى مضلل، وأن كل هذه الجهود كانت لتجسيد صورة النظام الروسي في آسيا الوسطى الذي أضعفه احتلال أوكرانيا.

530 شخصًا قرأوا هذا الخبر!
31/05/2023
تعليقات
تعليق
0 هناك تعليقات.