الانتخاب الأكثر أهمية في تاريخ تركيا

عقدت انتخابات رئاسة تركيا في 14 من مارس، ولكن لم يتمكن المرشحون من تجاوز نسبة ال 50% من التصويت. حيث يفترض بالمرشح صاحب الأصوات الأعلى أن يتجاوز نسبة الـ 50% كي يتمكن من الفوز بالانتخابات.

 

قال رئيس هيئة الانتخابات التركية أحمد ينار إن أردوغان حصل على 49.51% من الأصوات، في حين حصل كليجدار أوغلو على 44.88%، بحسب النتائج غير النهائية.

 

سيكون الأسبوعان القادمان أطول أسبوعين في تاريخ تركيا

 

بسبب النتائج أعلاه، أعلنت هيئة الانتخابات التركية إجراء جولة ثانية من الانتخابات الرئاسية يوم 28 مايو الجاري بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ومنافسه الرئيسي كمال كليجدار أوغلو، أي بعد أسبوعين من الجولة الأولى بعد الاننتخابات.

 

أهمية الانتخابات

تحمل هذه الانتخابات أهمية قصوى في تاريخ تركيا والعالم الإسلامي، فهي تأتي مع إتمام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عامه العشرين في السلطة. كما شهدت تركيا في الآونة الأخيرة تضخما اقتصاديا، ونزاعا حول السياسية الخارجية لأنقرة. وأيضا عانت من كارثة الزلزال المدمر الذي ضرب البلاد في 6 فبراير الماضي وأودى بحياة أكثر من 50 ألف شخص.

 

أردوغان والعالم الإسلامي

دعا علماء في العالم الإسلامي جميع الناخبين للتوجه إلى صناديق الاقتراع في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التركية والإدلاء بأصواتهم لصالح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مؤكدين أن قضية الانتخابات التركية "واحدة من القضايا الإسلامية". كما أكدوا أن سياسة تركيا في عهد الرئيس رجب طيب أردوغان عادت على المسلمين والعالم الإسلامي بنفع كثير وهائل. وأيضا يعتبره الكثير زعيم العالم الإسلامي.

 

يترقب الملايين نتائج انتخابات الرئاسة التركية بنفاذ صبر...

513 شخصًا قرأوا هذا الخبر!
15/05/2023
تعليقات
تعليق
0 هناك تعليقات.