تطوع 150 آخرون من الأويغور

تطوع 150 آخرون من الأويغور

 

بعد "نداء الطوارئ" الذي أطلقه الاتحاد الدولي لمنظمات تركستان الشرقية، انضم 150 أشخاص آخرون من الأويغور طوعًا إلى "فريق الاستجابة للطوارئ"، وانطلقوا إلى منطقة الزلزال اليوم، 7 فبراير.

 

في 6 فبراير، حصر الآلاف من الناس تحت الانهيار نتيجة الزلازل التي وقعت واحدة تلو الأخرى في قهرمان مرعش، تركيا.

 

وبحسب البيان الصادر عن إدارة الكوارث والطوارئ، مات 3 آلاف 381 مواطن في الزلزال الذي أصاب 10 مدن حتى الآن، وتم إنقاذ 20 ألفًا 426 مواطنًا مصابا، وتدمر 5755 مبنى.

 

في ظهر 6 فبراير، انطلق "فريق الاستجابة للطوارئ" المكون من 30 شخصًا، والذي شكلته جمعية الهلال الأزرق للإغاثة الإنسانية في تركستان الشرقية، إلى شرق منطقة الزلزال.  يذكر أن الفريق تعرض لحادث طفيف على الطريق بسبب تساقط الثلوج والعواصف واستمر في طريقه بعد إصلاحه، ووصل إلى منطقة الزلزال قرابة ظهر اليوم، 7 فبراير.

 

تطوع المزيد من الأويغور

في مساء يوم 6 فبراير، وجه رئيس الاتحاد الدولي لمنظمات تركستان الشرقية، ومقره تركيا، هدايت الله أوغوزخان، دعوة عاجلة لشعب تركستان الشرقية الذين يعيشون في تركيا عبر حسابه على وسائل التواصل الاجتماعي. أفادت الأنباء أن 150 من الأويغور الأتراك تطوعوا للانضمام إلى "فريق الاستجابة للطوارئ" خلال الليل، وسينطلقون إلى منطقة الزلزال مع استكمال الاستعدادات اليوم، 7 فبراير.

 

تم إنقاذهم من تحت الأنقاض

بالإضافة إلى ذلك، وفقًا للمعلومات التي قدمتها وقف ساتوق بوغراخان للعلوم والحضارة، هناك ما مجموعه 23 طالبًا من الأويغور، 12 طالب و 11 طالبة، يدرسون في قهرمان مرعش. وعلم أنه تم إنقاذ الطالب عبدالله عالم من تحت الأنقاض، ونقل إلى المستشفى حوالي الساعة 11 صباحًا في 7 فبراير، ولكنه توفي في المستشفى.

 

نحن بجانب تركيا

يعبر الأويغور من تركستان الشرقية من جميع أنحاء العالم عن دعمهم المعنوي والمادي لتركيا، كما يشاركون على حساباتهم على وسائل التواصل الاجتماعي مؤكدين بأنهم يقفون إلى جانب تركيا.

مراسلا تلفزيون الاستقلال مردان أويغور وعرش الدين إديقوت هما أيضا من بين "فريق الاستجابة للطوارئ" التركستاني، وسيبلغان الشعب بحالة الفريق لحظة بلحظة.

555 شخصًا قرأوا هذا الخبر!
07/02/2023
تعليقات
تعليق
0 هناك تعليقات.