عقدت لقاءات رفيعة المستوى في ماليزيا

 

التقى وفد الاتحاد الدولي لمنظمات تركستان الشرقية، والذي يواصل زيارته الرسمية لماليزيا، بمسؤولين في ماليزية وقادة مهمين في المنظمات الإسلامية.

 

انطلق وفد من الاتحاد الدولي لمنظمات تركستان الشرقية بهدف إجراء دراسات دائمة حول الاستراتيجية طويلة المدى في ماليزيا، والتي أصبحت جبهة مهمة لقضية تركستان الشرقية في العالم الإسلامي.

وصل الوفد الذي يتألف من رئيس الاتحاد الدولي لمنظمات تركستان الشرقية هداية الله أوغوزخان، والأمين العام عبد الرشيد أمينحاجي، ومسؤول العلاقات الخارجية الأوروبية نجاد تورغون، ورئيس جمعية مراقبة حقوق الإنسان في تركستان الشرقية نور محمد تركستاني، إلى كوالالمبور، في 25 فبراير. وقد عقدوا اجتماعات مع رؤساء المنظمات الإسلامية الهامة مثل ABIM و Global Peace Mission في ماليزيا حول البرنامج والأجندة التنظيمية.

 

اجتمع مع رئيس الدولة

يقوم الاتحاد الدولي لمنظمات تركستان الشرقية بأعمال مهمة للعالم الإسلامي منذ سنوات، وخاصة في ماليزيا؛ من أجل نشر قضية تركستان الشرقية في العالم الإسلامي بأسره وتلقي الدعم من جميع أنحاء العالم الإسلامي.

والتقى الوفد، الذي بدأ زيارته الرسمية في 25 فبراير، بمسؤولين حكوميين ماليزيين ومنظمات رفيعة المستوى في إطار الزيارات.

بعد ذلك، التقى بالممثل الخاص لوزارة الخارجية الماليزية "السلام" و "مكافحة الإسلاموفوبيا" د.عبد الرزاق أحمد وتبادلوا الأفكار حول القضايا المهمة على جدول الأعمال والخطط المستقبلية.

 

التقى مع رئيس حقوق الإنسان

وفي نفس اليوم، التقى برئيس لجنة حقوق الإنسان في منظمة التعاون الإسلامي والممثل الخاص لوزارة الخارجية الماليزية د. أحمد عزام. وخلال الاجتماع، قام الوفد بتقييم الوضع الحالي في تركستان الشرقية والتشاور حول القضايا المهمة على جدول الأعمال ومشاريع الخطة المشتركة.

كما عقدت الجلسة من قبل مكتب رئيس الوزراء الماليزي في 27 فبراير في كوالالمبور وحضرها رئيس الوزراء السيد. أنور إبراهيم وزير الخارجية أ. زامبري عبد القادر ومختلف الوزراء والسفراء والدبلوماسيين والباحثين وممثلي المنظمات غير الحكومية من مختلف البلدان في "المنتدى الدولي حول الإسلاموفوبيا". كما تم طرح قضية تركستان الشرقية في المنتدى. وأيضا، تم عقد لقاء خاص مع وزير الخارجية الماليزي د. زامبري عبد القادر حول مواضيع مختلفة.

 

 

 

461 شخصًا قرأوا هذا الخبر!
28/02/2023
تعليقات
تعليق
0 هناك تعليقات.