أفريقيا الوسطى تعلق عمل شركة تعدين صينية

أعلنت جمهورية أفريقيا الوسطى، الأحد، تعليق عمليات شركة تعدين صينية، بعد اتهامها بالتعاون مع ميليشيات مسلحة.

وبحسب إذاعة صوت أمريكا، أصدرت وزارة المناجم في جمهورية إفريقيا الوسطى مرسومًا في 8 يونيو، اتهمت فيه شركة تعدين الذهب والماس الصينية – Daqing SARL ، المختصة بتعدين الذهب والماس، "بالاستخبارات مع جماعات مسلحة، والاستغلال غير القانوني، وإدخال رعايا أجانب بشكل غير قانوني إلى مناطق التعدين، وعدم دفع الضرائب، وعدم وجود تقارير عن نشاطها".

وتعمل شركة Daqing SARL في مينغالا، وهي بلدة تقع في جنوب جمهورية أفريقيا الوسطى، وشهدت قتالا بين القوات المسلحة في البلاد وتحالف الوطنيين من أجل التغيير، وهي جماعة مسلحة مناهضة للحكومة.

وتشهد جمهورية أفريقيا الوسطى صراعًا منذ عام 2013، عندما استولى المتمردون ذوو الأغلبية المسلمة على السلطة وأجبروا الرئيس فرانسوا بوزيز على التنحي عن منصبه. وقاومت الميليشيات المسيحية في الغالب، القرار.

وأدى اتفاق السلام لعام 2019 إلى تخفيف حدة القتال، وغادرت ست من الجماعات المسلحة الـ 14 التي وقعت الاتفاق في وقت لاحق

وفي أعقاب هذا الاتفاق، تأسس "تحالف الوطنيين من أجل التغيير" المتمرد عام 2020 .

وتعد جمهورية أفريقيا الوسطى من أفقر دول العالم، رغم ثروتها من الذهب والماس والمعادن الأخرى. وتعمل الجماعات المتمردة في الدولة التي تعاني من الأزمات على مدى العقد الماضي، في محاولة لمنع عمليات التعدين التي تقوم بها الشركات الأجنبية.

وتخضع العديد من الشركات الأجنبية العاملة حاليًا في جمهورية أفريقيا الوسطى لسيطرة الصينيين وتواجه تحديات أمنية.

وفي الشهر الماضي، قُتل أربعة عمال في منجم للذهب تديره الصين خلال هجوم ألقت الحكومة المحلية باللوم فيه على تحالف الوطنيين من أجل التغيير

وفي العام الماضي، قُتل تسعة مواطنين صينيين في منجم ذهب آخر في جمهورية أفريقيا الوسطى

وألقت الحكومة باللوم في الهجوم على نفس تحالف المتمردين

وفي عام 2020، توفي مواطنان صينيان عندما قاد السكان المحليون انتفاضة ضد منجم تديره الصين في جنوب أفريقيا الوسطى.

83 شخصًا قرأوا هذا الخبر!
11/06/2024
تعليقات
تعليق
0 هناك تعليقات.