الصين تعلن عن أهم 10 قضايا تجسس

أعلنت الصين مؤخراً عن عشر قضايا تجسس كبرى، أسفرت العديد منها عن عقوبة الإعدام.

في 15 أبريل، ذكر راديو فرنسا الدولية، أن السلطات الصينية الشيوعية أعلنت عن عشر قضايا كبرى تتعلق بالتجسس، بما في ذلك مواطن تايواني.

وكان الصيني الذي يُدعى تشانغ شيانغ بين، المذكور في التقرير، يعمل مترجمًا في إحدى وزارات الحزب الشيوعي الصيني. وأثناء إقامته في إحدى الدول التقى بموظف في وزارة خارجية تلك الدولة، والذي ساعد تشانغ شيانغ بين على تحسين مهاراته في الترجمة، وأخذ = زمام المبادرة لحل مشاكل عمله وحياته. في الواقع، كان الموظف عضوًا في وكالة استخبارات الطرف الآخر، وتم إقناع تشانغ شيانغ بين بالتجسس من خلال حيل المضيف وأساليب حل المشكلات، وفي السنوات التالية بدأ يلعب دور الجاسوس لصالح الحكومات الأجنبية.

في وقت لاحق، استقال تشانغ شيانغ بين لأنه كان يخشى أن يتم الكشف عن الحادث. قبل استقالته، قام سرا بجمع وإزالة العديد من الوثائق والمعلومات من أجهزة الكمبيوتر المكتبية والشؤون الداخلية. وقد توصلت وكالات الاستخبارات الصينية إلى أن تشانغ شيانغ بين احتفظ بسرية 5200 وثيقة ومعلومات. من بينها، 59 وثيقة سرية قطعا، و848 وثيقة سرية للغاية و541 وثيقة سرية.

يذكر أن من بين أكبر عشر قضايا تجسس أعلنت عنها السلطات الصينية الشيوعية، قضية مايكل كوفريج، وقضية مايكل سبافور، وقضية شركة كايشينج رونجيينج.

54 شخصًا قرأوا هذا الخبر!
16/04/2024
تعليقات
تعليق
0 هناك تعليقات.