القبض على ستة جواسيس صينيين في إسطنبول

تم القبض على ستة أشخاص قدموا معلومات عن الأويغور إلى وكالات المخابرات الصينية في إسطنبول.

قالت وكالة أنباء الأناضول التركية، يوم الثلاثاء، إن السلطات اعتقلت ستة أشخاص يشتبه في تجسسهم على الأويغور المسلمين في تركيا لصالح جهاز المخابرات الصيني، وإن الشرطة تبحث عن مشتبه به آخر.

وبحسب المعلومات التي قدمتها منظمة المخابرات التركية (MİT)، في التحقيق الذي أجراه مكتب التحقيق في قضايا الإرهاب والجريمة المنظمة التابع لمكتب المدعي العام في إسطنبول، فقد التقى الأشخاص السبعة مع ضباط المخابرات الصينية وقاموا بجمع معلومات عن أفراد شعب تركستان الشرقية الذين يعيشون في تركيا وجمعيات ومنظمات تركستان الشرقية العاملة في تركيا.

تم الكشف عن أن النيابة التركية أصدرت أوامر اعتقال بحق سبعة أشخاص تبين أنهم أرسلوا معلومات ووثائق تم جمعها عن الأويغور إلى مسؤولي المخابرات الصينية. وألقي القبض على ستة من الأشخاص السبعة في نفس عملية الاعتقال في إسطنبول صباح اليوم، وما زال البحث عن الشخص الآخر مستمراً.

وذكرت الوكالة أن الادعاء العام في إسطنبول رصد سبعة أفراد يعتقد أنهم يجمعون معلومات عن شخصيات بارزة من الأويغور وبعض الجمعيات المرتبطة بهم في تركيا دون أن تسهب في تفاصيل.

واعتقلت السلطات التركية الشهر الماضي 34 شخصا يشتبه في ارتباطهم بجهاز المخابرات الإسرائيلي (الموساد) واستهدافهم فلسطينيين يعيشون في تركيا. ومنذئذ ينفذ جهاز المخابرات التركي (إم.آي.تي) عمليات أخرى ضد ممن يشتبه أنهم عملاء للمخابرات الإسرائيلية في تركيا.

كان مسؤولون أتراك قد حذروا إسرائيل في ديسمبر كانون الأول من “عواقب وخيمة” إذا حاولت ملاحقة عناصر من حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) خارج الأراضي الفلسطينية، بما في ذلك تركيا.

88 شخصًا قرأوا هذا الخبر!
21/02/2024
تعليقات
تعليق
0 هناك تعليقات.