تثير الحرب في غزة مخاوف أمنية لدى بعض الدول

مع استمرار الحرب في غزة، التي أصبحت محور اهتمام العالم أجمع، بدأت بعض الدول الأوروبية تشعر بالقلق إزاء أمنها.

ذكرت صحيفة التايمز اليابانية، في 25 تشرين الثاني/نوفمبر، أن مسؤولي الأمن الأوروبيين بدأوا يشعرون بالقلق بشأن خطر وقوع هجمات من قبل الأشخاص المتأثرين بالحرب بين إسرائيل وحماس.

ويتوقع مسؤولو الأمن أن التهديد الأكبر سيأتي من مهاجمين أفراد يصعب تعقبهم. وقال مسؤولون في المخابرات والشرطة في خمس دول أوروبية، من بينها بريطانيا وألمانيا وفرنسا، إنهم كثفوا مراقبة الأشخاص الذين يعتقدون أنهم متطرفون. ويذكر أن هذا سيضع المزيد من الضغوط على إنفاق وموارد الدول الأوروبية للتعامل مع تهديدات روسيا والصين وإيران.

38 شخصًا قرأوا هذا الخبر!
28/11/2023
تعليقات
تعليق
0 هناك تعليقات.